القائمة الرئيسية

الصفحات

Mobile

إيلون ماسك يضاعف أرباح GameStop

 



ارتفعت أسهم شركة GameStop لتصبح قيمتها الآن 10 مليارات دولار، وذلك بسبب تغريدة من أغنى رجل في العالم، إيلون ماسك.

وارتفعت قيمة الشركة التي تعد متجرًا متعثرًا لتجزئة الألعاب بأكثر من 680%، بعد أن بدأ المستثمرون الهواة في مجموعة Reddit WallStreetBets في شراء الأسهم، حيث قامت المجموعة بتضخيم سعر الشركة.


ووفقًا لموقع MarketWatch، تبلغ قيمة GameStop الآن أكثر من 10 مليارات دولار لأول مرة في تاريخها بسبب الحرب بين مستثمري WallStreetBets والباعة على المكشوف.



ما هو WallStreetBets ؟

هو منتدى فرعي على ريديت يناقش فيه المشاركون تداول الأسهم والخيارات، وقد تداولوا شراء أسهم شركة GameStop وتضخيم سعرها في معركة ضد صناديق التحوط التقليدية والمستثمرين التقليديين الذين افترضوا أن أسهم الشركة ستنخفض.


تأثير تغريدة إيلون ماسك

وفي خضم الصراع الدائم، غرد إيلون ماسك قائلًا Gamestonk، مرفقًا إياها برابط لمجموعة Wallstreetbets على Reddit، وعلى الفور ارتفعت أسهم الشركة المتعثرة، ويمكن أن تصل قيمتها إلى 15 مليار دولار.

وغرد موسك بمصطلح Stonks الذي يعد خطأ إملائيًا متعمدًا لكلمة الأسهم Stocks، ويتم تداولها بطريقة فكاهية أو ساخرة خاصة للتعليق على الخسائر المالية.



ولطالما كانت قطعان المستثمرين الهواة في Reddit من المؤيدين لشركة تسلا وغيرها من الأسهم شديدة التقلب، ويبدو أن تأثيرهم يتزايد، وقال الخبير المالي ومحلل الأسواق، جون باتريك لي: لا أعتقد أن هذه بدعة، إنها تحول في الأجيال وفي طريقة تفكير الناس في استثمار أموالهم، فتاجر التجزئة بات لا يفضل الاعتماد على وول ستريت لإدارة أمواله، وأنا بالتأكيد أرى الآن علاقة عدائية بين الحرس القديم (وول ستريت) والتجار الأفراد الذين يزدادون.

ومن جهة أخرى، فإن هذا ارتفاع، أو ما يُسمى بفقاعات الأسهم، مثل في حالة GameStop التي زاد سعر سهمها من 19 دولارًا إلى 147.98 دولار يثير مخاوف صناديق التحوط، وقالوا عن ذلك إن هذه ليست بيئة يتعامل فيها المستثمرون المطلعون.




ويُذكر أنه عندما حث الرئيس التنفيذي لشركة تسلا متابعيه على تويتر على استخدام تطبيق سيجنال Signal بديلًا عن واتساب WhatsApp، اتجه جمع كبير إلى البورصة للاستثمار في التطبيق الجديد، لكن المفاجأة كانت أن الشركة وراء التطبيق ليست مدرجة من الأساس، وكانت الشركة التي استثمر فيها مئات الأشخاص تحمل اسمًا مشابهًا وتُدعى Signal Advance، وظنها المستثمرون أنها وراء ابتكار التطبيق، وعلى هذا الأساس ارتفعت أسهمها بنسبة عملاقة وصلت إلى 1100%، فقد قفزت من 60 سنتًا إلى 7.19 دولار.

وبسبب اهتمام المستثمرين غير المقصود بسبب تغريدة ماسك، فإن الرئيس التنفيذي للشركة كريس هايمل، بات الآن لديه رأسمال سوقي بقدر 660 مليون دولار.



reaction:

تعليقات